افتتاح معرض تحول الطاقة في المانيا بالتعاون مع سيمنز

افتتح معرض " تحول الطاقة في ألمانيا" بالتعاون مع سيمنز

" الكهرباء": مخزوننا المائي ٤ مليارات ... رقم مطمئن جدا

فيما أعلن وكيل وزارة الكهرباء والماء المهندس محمد بوشهري أن مخزون المياه في البلاد بلغ 4 مليارات غالون وهو رقم مطمئن جداً كشف أن الوزارة بصدد إجراء حركة تدوير مقبلة في قطاعي محطات القوى ومراكز المراقبة والتحكم فور إنتهاء ديوان الخدمة المدينة من إجراءاته والحصول على كل الموافقات وفق الأطر واللوائح المعمول بها في هذا الشأن.

وقال بوشهري خلال افتتاحه أمس معرض «تحول الطاقة في ألمانيا» الذي نظمته الوزارة بالتعاون مع شركة سيمنز الكهربائية بحضور القائم بأعمال سفارة المانيا لدى الكويت روديغر تسيتل إن «استهلاك المياه حالياً يبلغ 460 مليون غالون امبراطوري في حين يصل الإنتاج إلى 470 مليون غالون، وبالتالي فإن المخزون يزيد يومياً» منوها إلى ان «الوزارة في الصيف تعمل على زيادة إنتاج المياه مع تشغيل المحطات».

وأشار إلى أن «ديوان الخدمة المدنية لديه اتفاقيات مع معاهد متخصصة في ألمانيا، وتم الاستفادة من هذا الاتفاقيات بإيفاد 15 مهندساً ومهندسة من الوزارة للتدريب في برلين على استخدامات الطاقة المتجددة، وكل ما يتعلق بتلك التكنولوجيا»،لافتاً إلى ان «هذه الزيارة سيعقبها زيارات أخرى من قبل قطاعات أخرى مثل قطاع شبكات النقل وشبكات التوزيع». وثمن قرار وزير التجارة بمنع استيراد لمبات الكهرباء المتوهجة، منوهاً إلى أن القرار جاء بناء على التنسيق بين وزارتي الكهرباء والماء والتجارة، مبيناً أنه سيكون هناك قرارات أخرى تتعلق بالأجهزة الكهربائية وأجهزة التكييف. ودعا أصحاب العقارات إلى الحرص على الحصول على فواتير الاستهلاك لإثبات توصيل الخدمات، خصوصاً أثناء مراحل البناء المختلفة، لافتاً إلى أن أصحاب العقارات هم من يتحملون المخالفات الخاصة بتلك العقارات.

وبين أن «الوزارة تسهل على السكن الخاص تسديد الفواتير، حيث تم أخيراً إصدار تعميم لمكاتب المستهلكين بقبول الاستقطاعات البنكية للمواطنين ممن يرغبون في ذلك لتسديد فواتيرهم، مشيراً إلى ان الوزارة استطاعت تحصيل مليار دينار من مستحقاتها منذ انطلاق الحملة في أكتوبر 2012». وتوقع ارتفاع معدلات التحصيل خصوصاً ان الزيادة المقررة ستطول 60 في المئة من كافة القطاعات نصيب القطاع التجاري منها 10 في المئة والاستثماري 20 في المئة وبعد اصدار الفواتير الجديدة يمكننا الحديث عن الزيادة بشكل أكثر دقة.

وذكر ان «الوزارة بصدد إجراء حركة تدوير مقبل في قطاعي محطات القوى ومراكز المراقبة والتحكم فور انتهاء ديوان الخدمة المدينة من إجراءاته والحصول على كافة الموافقات وفق الأطر واللوائح المعمول بها في هذا الشأن». وفي ما يتعلق بالمعرض قال «اطلعنا من خلال المعرض على عملية تطوير الطاقة المتجددة في ألمانيا كما تم عرض العديد من التجارب التي تم استخدامها في ألمانيا منذ العام 1973 والخطط القيادية والريادية لتطبيق الطاقة المتجددة،وكذلك في مجال استخدام الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وكيفية تشجيع المواطنين في المانيا لوضع الخلايا الشمسية على أسطح المنازل للتقليل من الاعتماد على مصادر الطاقة التي تستخدم الوقود الاحفوري».

وشدد بوشهري على أهمية استخدام الطاقة المتجددة لأسباب بيئية واقتصادية،موضحاً ان عدد الساعات الشمسية في الكويت تصل الى أكثر من 3 آلاف ساعة شمسية وبالتالي يمكن الاستفادة من تلك التجربة.

وأكد حرص الوزارة على توفير طاقم فني متدرب في هذا المجال لتحقيق رؤية سمو أمير البلاد بإنتاج 15 في المئة من الطاقة المتجددة من إجمالي الطاقة المنتجة في 2030.

وذكر ان الوزارة تتعاون مع ألمانيا في مجالات عدة مبيناً ان شركة سيمنز الكهربائية تغطي ما يزيد على 40 في المئة من إجمالي الطاقة، مشيراً إلى حرص الوزارة على تنظيم مثل تلك المعارض بين الحين والآخر بهدف الاطلاع على تجارب الدول المتقدمة في مجال الخدمات التي تخص الوزارة.

من جانبه، قال القائم بأعمال سفارة ألمانيا لدى الكويت روديغر تسيتل «ان بلاده تمر في مرحلة تحول للطاقة لافتاً إلى ان عملية التحول التي بدأت في سبعينات القرن الماضي تهدف الى نقل مصادر الطاقة الألمانية بالكامل عن طريق الطاقة المتجددة وتقليص استهلاك الطاقة بشكل واضح والتخلي عن الطاقة النووية في آن واحد».

وأوضح تسيتل ان " الكويت تعد أهم الممثلين في سياسة الطاقة العالمية وهي لهذا السبب وجهة رئيسة للمعرض فهي سادس أكبر دولة منتجة للنفط وتملك ثاني أكبر احتياطي في العالم فهي حريصة على ادارة مصادرها بطريقة مسؤولة ومستدامة لهذا قررت حكومة الكويت في 2015 رفع نسبة الطاقة المتجددة في حجم الطاقة الوطنية المختلطة من 1 الى 15 في المئة بحلول 2030"

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


© 2017 وزارة الكهرباء والماء . جميع الحقوق محفوظة.