الفريج : الوزارة سجلت في 14 يوليو الجاري رقما قياسيا في معدل استهلاك المياه

أعلن الوكيل المساعد لتشغيل وصيانة المياه في وزارة الكهرباء والماء المهندس خليفة الفريج أن الوزارة سجلت في 14 يوليو الجاري رقما قياسيا في معدل استهلاك المياه 476 مليون غالون بفارق 5 ملايين غالون عن أعلى معدل استهلاك تم تسجيله العام الفائت.
وقال الفريج خلال زيارته مساء أول من أمس لمعرض المشروع التجريبي لترشيد استهلاك المياه في المنازل التابع لمؤسسة التقدم العلمي في جمعية الشهداء ( السوق المركزي ) أن المخزون الإستراتيجي للمياه مطمئن ، حيث بلغ 3900 مليون غالون بنسبة 97 في المئة من إجمالي القدرة التخزينية المخزون، متمنيا ان يتم المحافظة على المخزون للاستفادة منه وقت الضرورة.
وأوضح الفريج أن مشروع ترشيد المياه الذي رصدت له مؤسسة التقدم العلمي مليون و450 ألف دينار لتنفيذه بالتعاون مع وزارة الكهرباء والماء سيقوم بتركيب مرشدات المياه في 5 آلاف منزل موزعين على 6 مناطق سكنية تم اختيارها بناء على رأي اللجنة الفنية، ونحن اليوم ( أمس ) نقوم بأول زيارة لأحد المعارض للإطلاع على عملية تسجيل المواطنين الراغبين في تركيب هذه الأدوات المرشدة في منازلهم.
وبين الفريج أنه تم تخصيص معرض لكل جمعية تعاونية في المناطق الست التي تم اختيارها يشرف عليه شباب أكفاء لتسجيل أسماء المواطنين الراغبين في التركيب ، منوها ان الوزارة تشجع على مثل هذه المشاريع التنموية التي من شأنها أن تخفض الاستهلاك.
وأشار الفريج إلى إمكانية تعميم هذه التجربة في حال حققت نتائج إيجابية في المنازل التي تم تركيبها فيها ،منوها "أن هذه التجربة مفيدة للمواطن والدولة" .
ولفت إلى وجود تنسيق بين قطاعي تشغيل وصيانة المياه ومشاريع المياه حول عمليتي الإنتاج والتخزين، لافتا إلى ان سعة الخزانات الموجود حاليا كافية لاستيعاب كميات المياه المنتجة من المحطات وأن الوزارة مستمرة في التوسع في مثل هذه المشاريع. 
وقال " أن الوزارة تسعى من خلال حملاتها الترشيدية وتطبيق تعرفة الاستهلاك إلى تقليل معدلات استهلاك المياه بقدر الإمكان لتقليل كلفة الدعم الذي يقع على عاتق الدولة في هذا الشأن ، مبينا أن تطبيق التعرفة على القطاع التجاري وتطبيقها قريبا على القطاع الاستثماري سيحافظ على معدلات استهلاك المياه".
وبشأن تركيب عداد لكل وحدة سكنية ، قال " ان الوزارة ستكون جاهزة بعد تطبيق تعرفة الاستهلاك على القطاع الاستثماري لتركيب عداد لكل شقة سكنية شريطة ان يطلب صاحب العمارة ذلك وان يتحمل كلفة  التمديدات الداخلية ".
وأشار إلى وجود تنسيق بين الوزارة والمؤسسة العامة للرعاية السكنية بالنسبة لإيصال المياه العذبة إلى المناطق السكنية ، منوها " ان الوزارة دائما تكون جاهزة لإيصال المياه شرط ان تكون نسبة إشغال الشبكة المائية في تلك المناطق تتجاوز 40 في المئة".
ذكر أنه تم الانتهاء أخيرا من من إيصال المياه للمنطقة الجنوبية في صباح الأحمد وبعض قطع  مناطق الفنيطيس وصباح السالم والنسيم.
سجل المشرفون على المعارض الست المنتشرة في الجمعيات التعاونية التابعة لتلك المناطق في أول يوم 1000 مواطن يرغبون في تركيب هذه الأدوات المرشدة في منازلهم

 

 

 


© 2017 وزارة الكهرباء والماء . جميع الحقوق محفوظة.